التخطي إلى المحتوى

انتفاضة شعبية عارمة ضد النظام في إيران.. وأمريكا تطالب العالم بدعمها (تفاصيل) – الاخبار العاجلة توسَّع نطاق المظاهرات في إيران ضد السياسات الاقتصادية لحكومة الرئيس حسن روحاني إلى عدة مناطق، واعتقلت قوات الأمن عشرات المتظاهرين، في حين دخلت واشنطن على خط الاحتجاجات.

فقد طالبت الولايات المتحدة الأمريكية، ليل الجمعة، المجتمع الدولي بدعم الشعب الإيراني في مطالبه بحقوقه الأساسية، بعد احتجاجاتٍ شهدتها عدة مدن إيرانية تطالب بمكافحة الفساد.

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، حيث قالت: إن بلادها “تدين بحزمٍ اعتقال متظاهرين سلميين، ونحض كل الدول على أن تدعم علناً شعب إيران ومطالبه بحقوقه الأساسية وبإنهاء الفساد”.

وأضافت: “القادة الإيرانيون حوَّلوا دولة مزدهرة ذات تاريخ وثقافة غنيَّين، إلى دولة مارقة تصدّر العنف وسفك الدماء والفوضى”.

وفي السياق ذاته، استنكر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتقالات التي طالت المحتجين في إيران، وقال في تغريدة بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “هناك العديد من التقارير عن الاحتجاجات السلمية من قِبل مواطنين إيرانيين تضرروا من فساد النظام، وإهدار ثروات البلاد لتمويل الإرهاب في الخارج، يجب على الحكومة الإيرانية احترام حقوق شعبها، وضمنها الحق في التعبير عن نفسه؛ العالم يراقب!”.

وخرجت في إيران مظاهرات حاشدة، الجمعة، في عدة مدن تطالب بإصلاحات ومحاربة الفساد، في حين انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة تُظهر اعتداء أجهزة الأمن على المتظاهرين، حيث اعتقلت الشرطة الإيرانية 52 شخصاً في مدينة مشهد.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي دعوات للاستمرار في التظاهر اليوم (السبت)، في عدة مدن وبلدات إيرانية.

من جهتها، اعتبرت الحكومة الإيرانية المظاهرات عملاً يقوم به المتشددون، وقال نائب الرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري: إن “متشددين معارضين للحكومة مسؤولون عن التظاهرات، وأعداد المتظاهرين قليلة”.

وأضاف: “يعتقدون أنهم يؤذون الحكومة بما يفعلون؛ لذلك ينبغي كشف هويات المسؤولين عما حصل”.

وهتف المتظاهرون بشعارات مناهضة للحكومة في مظاهرات هي الأكبر منذ احتجاجات مؤيدة للإصلاحيين عام 2009.

وتعيش إيران حالة تردٍّ اقتصادي وموجة غلاء، إلى جانب استشراء البطالة، حيث ذكر مركز الإحصاءات الإيراني أن نسبة البطالة بلغت 12.4% في السنة المالية الجارية، وهو ما يمثل ارتفاعاً نسبته 1.4% عن العام الماضي، وهناك نحو 3.2 مليون عاطل عن العمل في إيران، التي يبلغ عدد سكانها 80 مليون نسمة، وفقاً لوكالة رويترز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *