أخبار عاجلة
الربيعة: تطوير المراكز الصحية يحتاج وقت وجهد -
ربيعه ونجيب يغيبان أمام الاسماعيلى -

رياضة السودانية اين الشفافية التي تتحدثون عنها ؟؟..بقلم قسم خالد

رياضة السودانية اين الشفافية التي تتحدثون عنها ؟؟..بقلم قسم خالد
رياضة السودانية اين الشفافية التي تتحدثون عنها ؟؟..بقلم قسم خالد

السودان اليوم :

صلبوا اجنحة الطير

وباعوا الموتى والاكفان

قطعوا اوردة العدل

ونصبوا (سيركا) للطغيان

في هذا الزمن المجنون

اما ان تغدوا دجالا

او تصبح بئرا للاحزان

لا تفتح بابك للفيران كي يبقى فيك الانسان !

ورجعت وحدي في الطريق

الياس فوق مقاعد الاحزان

دعوني الي اللحن الحزين

وذهبت انت وعشت وحدي ..كالسجين

هذه سنسن العمر ضاعت

وانتهى حلم السنين

و.. جويده . ينثر ادبا رفيعا.. فيه تنزاح الهموم .. ومعه نحلق في براحات الامل الموعود .. ونقرأ .. ثم نقرأ كلمات (انشائية) يجيدون استخدمها .. كلمات تقرأ فقط وتستهلك ولكن لا احدا بمقدوره ان يعمل بها .. هي قصة طويلة .. يحدثونك عن (الشفافية) .. وعن محاربة الفساد والعمل على تقديم المفسدين للقضاء .. تلك الجملة الاخيرة خفت بريقها الان .. اتدرون لماذا لانهم كانوا يستخدمونها ليصلون .. والان قد وصلوا ولم يجدوا شئيا مما ظلوا يقولون .. وبقيت (الشفافية) كلمة متدوالة وباتت لها سوقا ورواج .. الكل وممن ينتمي لتلك المجموعة يلاقيك يحدثك عن الشفافية .. يحدثك عن العمل من اجل الكرة السودانية والتجرد وما شابه تلك الكلمات التي ظللوا (يتاجرون) الي ان يصلوا الي مبتغاهم والان ازفت الساعة وكان الهروب هو الملاذ ..!

اعلنوا عن اجتماع للجنة المسابقات .. نوه له من قبل .. حددوا الاجندة .. وخروجوا علينا عبر الصحف والمحطات التلفزيونية والاذاعية يؤكدون بل يجزمون ان الاثنين (امس ) موعدا نهائيا للفصل في كافة الشكاوي التي ورثوها عن الاتحاد السابق .. لكن للاسف الشديد ضاعت الاماني وباتوا يبحثون عن (الهروب) نعم هربوا من الفصل في تلك القضايا .. حجتهم في ذلك (مزيدا من لاطلاع على الاوراق) وحجتهم ايضا (مزيدا من الفحص) ..!

لكل صاحب بصر وبصيرة يدك تماما انهم وفي اعقاب (الحملة الحمراء) عليهم ونعتهم بانهم (لجنة المسابقات الزرقاء) ارادوا ان يثبتوا العكس وكأن الانتماء الرياضي سبة في الوجوه ..!

الغربال لا يحجب الحقائق ولا يضاري الوجوه .. والانتماء للهلال لا يعد عيبا .. لكن العيب كل العيب ان تهرب من الفصل في قضايا واضحة ولا تحتاج الي مزيدا من تقصي الحقائق .. الحقيقة تقول يا معشر الاهلة الكرام ويا من تعتقدون ان هولاء اهلة يهابون الاقلام الحمراء .. بل يترجفون منها ويسعون على الدوام انكار تلك الصبغة الزرقاء .. الامر الذي يهم الهلال الان قضية (باسكال) والشكوى المقدمة من هلال كادوقلي ضد هذا اللاعب الذي تم قيده كلاعب وطنى مع ان الحقيقة انه لحظة قيده بالمريخ لم يحمل الهوية السودانية وبعد القيد استخرج المريخ الاوراق التي تؤكد سودانية اللاعب .. ربما يقول البعض ان هذا الاجراء قام به الاتحاد السابق الذي تراسه الاخ معتصم جعفر ولهولاء نؤكد ان الاتحاد السابق اخطاء ولجنة تسجيلاته اخطأت فما العيب ان يعالج اتحاد شداد خطاء الاتحاد السابق ؟؟ الم يدوشوا رؤسنا بالشفافية والعدل ابان حملتهم الانتخابية ؟؟ الم ياتوا بشداد من اجل معالجة مثل هذه الاخطاء ؟؟

اخيرا اخيرا ..!

الحقيقة تقول ان لجنة (الفاتح بانيه) ليس بمقدورها ان تصدر قرارا الان تلك هي الحقيقة لانهم على يقين تام ان رفضهم للامر ربما يدفع الفريق المتضرر باللجؤ للجنة الاستئنافات .. والعقبة التي تواجههم الان انهم اعلنوا للكافة ان الثلاثين من نوفمبر الجاري هو الموعد المحدد لنهاية الموسم الرياضي وبالتالي لن يفصلوا في تلك القضية وحتى وان فصلوا فيها فلن يكسب الهلال كادوقلي القضية وهنا اس الازمة !

وهناك شكوى هلال الامة ضد الاهلي العطبراوي .. والعديد من الشكاوي المعلقة .. فاين الشفافية ايها السادة الاكابرة !

هل هي الشفافية والعدل الذي طالب بها نائب رئيس المجلس فانتهره شداد ووصفه بوصف لا يمكن لنا ان نكتبه احتراما للرجل واحتراما للدرجة العلمية التي يحملها واحتراما للرتبة التي يحملها على كتفيه !

الحقيقة التي يهرب منها اتحاد شداد انهم على قناعة تامة بضعف قدراتهم الادارية مع احترامنا لمقامتهم الرفيعة .. بروف جلال .. حميدتي .. ومامون بشاره هم وحدهم من يمتلكون الخبرات والقدرات الادارية التي تؤهلهم لحسم تلك الملفات الشائكة .. اما البقية فانهم لن يفعلوا شئيا الا عندما يقرر شداد ..!

اخيرا جدا ..!

ومحدثي يكشف لي حقيقة ما حدث في اول الاجتماعات اتحاد شداد لم يرتفع حاجب الدهشة عندي .. اتدرون لماذا لانني على علم ويقين وثقة تامة ان شداد عندما وافق على الترشح مع تلك المجموعة كان على علم تام انه بمقدوره ان يتحكم فيهم وفي قراراتهم وفي كل الاجتماعات بالطريقة التي يردي .. اتدرون لماذا لانهم (مبهرون ) به وبشخصيته .. وهم على قناعة تامة بانه منقذ العناية الالهية جاء لينقذ الكرة السودانية من وهدتها التي تعيش فيها لذا فهم على استعداد تام ليتحملوا استفزاه المتواصل لهم .. وهذا الاستفزاز بدأ من اول الاجتماعات التي تراسها شداد ولم تكن لهم ردة فعل غير الابتسامات !

اذهبوا فانتم الطلقاء

تخلي نبض حضرموت مسئوليتها الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر.
المصدر :السودان اليوم